• Accueil
  • > معطل يحرق نفسه أمام البرلمان احتجاجا على عدم تشغيله

معطل يحرق نفسه أمام البرلمان احتجاجا على عدم تشغيله

معطل يحرق نفسه أمام البرلمان احتجاجا على عدم تشغيله

معطل يحرق نفسه أمام البرلمان احتجاجا على عدم تشغيله

 

 

Thursday, November 29, 2007

أقدم احد المعطلين من حاملي الرسائل الملكية مساء أول امس الثلاثاء على إحراق نفسه بشارع محمد الخامس(أمام مقر البرلمان) بعد ان صب مادة البنزين على جسده ، ونقلته سيارة الإسعاف إلى المركز الاستشفائي الجامعي بن سينا لتلقي العلاج .

وجاء هذا القرار احتجاجا على عدم وفاء المسؤولين بتفعيل التعليمات الملكية وقرار الحكومة بتشغيل حاملي الشهادات العليا من المعطلين.

وتشكل البطالة أحد الأورام الخبيثة التي تؤلم الذات المغربية بل تحرج القائمين على البلد دوليا.

فحسب الإحصائيات الرسمية و غير الرسمية تمس البطالة أكثر من 17 في المائة من السكان، هذه النسبة هي أكبر في صفوف المعطلين من حاملي الشواهد مما يطرح ألف سؤال حول مستقبل الشباب المغربي ودوره التنموي.

وأصبحت عاصمة البلاد ملاذا للمعطلين الذين يحجون إليها من أجل المطالبة بالشغل و الاحتجاج ضد سياسة الحكومة غير المبالية بمطالبهم المشروعة والتي تؤدي بهم إلى التنديد بإجهاض حقهم في الشغل المضمون وفق المواثيق الدولية.

هؤلاء الشباب المعطل الذين قرروا بفعل اليأس تغيير أشكال الاحتجاج و الرفض بدأوا يوظفون وسائل أكثر حدة و التي تجلت في إحراق ذواتهم أمام مرأى و مسمع الرأي العام. هذه ظاهرة جديدة تقدم الدليل على أن الذي يحترق هو مغرب اليوم و يحرق معه طاقاته وكفاءاته العليا

Une réponse à “معطل يحرق نفسه أمام البرلمان احتجاجا على عدم تشغيله”

  1. Anonyme dit :

    هذا عمل غير لائق وينم عن جهل حتى وإن كان فاعله نال أعلى الشواهد هل هناك ماهو أغلى من الصحة والحياة ؟لماذا إذن نضحي بهما مقابل غرض تافه كالشغل خاصة وأنه لن يغير شيئا من الواقع فالمسؤولون في بلدنا لن يعنيهم ولو احترق الشعب بأكمله نصيحة للإخوة المعطلين خذوا بنصيحة الشاعر
    لما بدا لي منكم عيب أنفسكم ولم يكن لجروحي فيكم آس أزمعت يأسا مبيتا من نوالكم ولم ير طاردا للحر كالياس

Laisser un commentaire