• Accueil
  • > للمرأة التي تعيش في مغربي

للمرأة التي تعيش في مغربي

للمرأة التي تعيش في مغربي

للمرأة التي تعيش في مغربي web_local_women

ميمون أم العيد


للمرأة التي لا يسمح لها شظف العيش للإحتفال بيومها العالمي..

للمرأة التي لا تنتظر الثامن من مارس ولا التاسع منه..

للمرأة التي لا تنتظر عيد الحب كي ترتدي اللون الأحمر ولا عيد المرأة كي تناضل ..

للمرأة التي لا ترى في الرجل خصما يجب محاربته بل رفيق درب يجب مساندته وتمارس معه النضال طول العمر..

للمرأة التي لا توجد  » خميسة  » للإحتفاء بها.. 

للمرأة التي لا تعرف من الأعياد غير عيد الأضحى و عيد الفطر و المولد النبوي..

للمرأة التي لا تنتظر هدية من أحد.. لا تنتظر سوى أن يعود إليها إبنا أو زوجا أو أخا هاجر الديار..

للمرأة التي قد يأتيها المخاض بين الغنم , في حقل القمح أو في حضيرة البقر..

للمرأة التي لا تسأل عنها الدولة إلا يوم الإقتراع..

للمرأة  التي تكسب قوتها و قوت أبنائها بعرق الجبين..

للمرأة التي تشتغل في المعامل بأجر هزيل..

للمرأة التي يغتني على حسابها مالك الضيعات..

للمرأة التي لم  يستطع الوطن صونها فأرسلها لتشتغل في حقول اسبانيا..  

للمرأة التي تعيش في مغربي.. 

للمرأة التي تقطن المداشر البعيدة عن العاصمة..

للمرأة التي تنتعل  » الصباط نواكا« .. 

للمرأة التي يسيل أنفها من شدة البرد..  

للمرأة التي تحمل على ظهرها الحطب و كلأ الدواب.. 

للمرأة التي لم تنصفها البرامج الحكومية.. 

للمرأة التي بقدر ما تفرحها الغيمة الممطرة بقدر ما يحزنها أن يتهدم بيتها الطيني على أطفالها الصغار.. 

للمرأة التي تصنع جواربا لأطفالها من أكمام الملابس القديمة..

للمرأة التي لم تجد وسيلة نقل توصلها إلى المستشفى فوضعت في العراء..

للمرأة التي لم تجد سريرا شاغرا في مستشفى عمومي..

للمرأة التي يموت الرضيع في حضنها من لسعة برد.. 

للمرأة التي تقطع المسافات الطويلة بحثا عن قطرة ماء..

للمرأة التي فقدت ابنها في عرض البحر..

للمرأة التي لم تجد الدولة ما تهديها غير اعتقال ابنها..

للمرأة التي أكتب لها .. ولا تقرأ لي..

لهذه المرأة أقول كل عام و أنت بألف خير

Une réponse à “للمرأة التي تعيش في مغربي”

  1. هانية الشرامي dit :

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    في البداية رمضان مبارك لكل الامة العربية و المسلمة، إننا لجد ممتنون لكم على هذه المواضيع الرائعة و التي نجد من يغطي عليها بالرمال ظنا منه أنها لن تزول فهذه الأخيرة ضعيفة أمام رياح أقلامنا و عاصفة أحاسيسنا و لكم منا أحلى قصيدة لآحلى الأمهات اللواتي يتعذبن من أجل تربية أطفالهم، من أجل الامهات اللواتي ضاعت حقوقهن هباءا منثورا ،الى من يتحملن المشاق و يجعلن من أجسادهن جسرا و حاجزا لنا يقينا من كل شر و ضرر لكي أمي.

    لقدام لحافيه

    تقاد لباس
    واخا لقدام حافيه
    ما ديها ف ناس
    للي تقيسها بنظرة جافيه
    ذبلت عيونها
    و ما لقات لقوت
    ولا لقات للي يصونها
    و ليام كتفوت
    من طمع هربانه
    تخاف من لي خلقها
    ناس لحالها شمتانه
    و ربي هو لي يرزقها
    شحال و قدامها حافيه
    و شحال هي كتقاسي
    ما لقات منهم كلمه شافيه
    و لا حد ليها يواسي
    شحال و قدامها
    تجري ب الدم
    يحسن عوانها
    قلب حامل كاع هاد لهم؟
    مشات طريق كلها شوك و عذاب
    ما خافت من ظلام
    و شحال قصدت من باب
    و مازال صابرة و زايدة لقدام
    و ليوم دازت قدامها ع لملح
    و حست بلجراح
    و هي على حقها كتقلب و كتلح
    و تسال فين راح؟

    هذا أقل ما يمكن تقدميه بعض الكلمات التي نخجل منها لآننا نعرف في صميم قلوبنا أنها لا تفي بالغرض.
    لكم من مدينة اسفي اطيب تحية ممزوجة بالاحترام من كاتبة كلمات متناثرة تعبر بها عن واقعها.
    هانية الشرامي

Laisser un commentaire